2016 

نحو هوية عربية جديدة

TOWARDS A NEW ARABIC IDENTITY

baheya cover

الطــــلاب والنظــــام الدراســــي

الورشة الأولى و الرابعة و التكوينات

الطــــلاب و النظــــام الدراســــي

الطلاب و النظام الدراسي

STUDENTS AND THE EDUCATIONAL SYSTEM

STUDENTS AND THE EDUCATIONAL SYSTEM

STUDENTS AND THE EDUCATIONAL SYSTEM

النظــم التعليميــة المدرســية فــي معظم البلدان العربية حالتها مؤســفة، فعــادةً يبدأ الطلاب دراســتهم الجامعية «كصحــف بيضــاء» فــي كل مــا هو متعلق بالفنون. تلك النظم المتبعة هــي إما مأخوذة كما هي عن نظم تعليمية عالميــة لا يتحمــل مصاريفهــا إلا النخبــة الغنيــة القــادرة، بالإضافة أنها تفصــل التلاميذ عن مجتمعهــم وبالتالي لا ينخرطــوا فيــه كمــا يجــب أن يكــون، وإما تســتخدم هجين من الأساليب التعليميــة المحلية الغير قادرة بالشــكل الكافٍ على تأهيل الطلاب لمواجهة التحديات المعاصرة. فبشــكل عام، مســتوى الطلاب العام غاية في التواضع، فهــم يفتقــرون إلى المهارات الأساسية لممارســة الفنون وباســتمرار لابد من دفعهم إلى التفكيــر النقدي التحليلي وإلى الابتعاد عن المباشرة. خلــق كل ذلــك تحديــات كبيــرة أمام الأكاديميون فــي عملية وضع مناهج التصميم الجامعيــة. فلابد أن يضعوا في الاعتبار هــؤلاء المعوقيــن فنيًا، وفــي الوقــت ذاتــه على المناهــج أن تقــدم للبقية العلــم والمعلومات ليصبحوا مفكريــن مســتقلين مصمميــن مبدعيــن. أيضًا، لابد أن تســتمر عملية بناء المهارات التقنية لكل الطلاب واضعين في الإعتبــار خلفياتهــم الثقافية المختلفة والمجال ســريع التطور الذي يؤهلون له. كان على المعلمين أن يطوروا مــن قــدرات الحلول الإبداعية للطـلاب، فتم البـدء بتزويدهــم بمعلومات عــن الموروثات الثقافية مــن الماضي ليكونــوا قادريــن عــلى خلق الحلول للمســتقبل. ولكن للأســف، معظــم برامج التصميــم الجرافيكي فــي المنطقة العربيــة لا يوجــد بهــا محتــوى عــن تاريخ الفنــون العربية، لا عن الخطــوط ولا الطباعة ولا التصميم ولا عن الثقافة البصرية. هناك احتياج شديد إلى معالجة جادة فيما يخص مناهج التصميم داخل جامعات العالم العربي

النظــم التعليميــة المدرســية فــي معظم البلدان العربية حالتها مؤســفة، فعــادةً يبدأ الطلاب دراســتهم الجامعية «كصحــف بيضــاء» فــي كل مــا هو متعلق بالفنون. تلك النظم المتبعة هــي إما مأخوذة كما هي عن نظم تعليمية عالميــة لا يتحمــل مصاريفهــا إلا النخبــة الغنيــة القــادرة، بالإضافة أنها تفصــل التلاميذ عن مجتمعهــم وبالتالي لا ينخرطــوا فيــه كمــا يجــب أن يكــون، وإما تســتخدم هجين من الأســاليب التعليميــة المحلية الغير قادرة بالشــكل الكافٍ على تأهيل الطلاب لمواجهة التحديات المعاصرة. فبشــكل عام، مســتوى الطلاب العام غاية في التواضع، فهــم يفتقــرون إلى المهارات الأساســية لممارســة الفنون وباســتمرار لابد من دفعهم إلى التفكيــر النقدي التحليلي وإلى الابتعاد عن المباشرة. خلــق كل ذلــك تحديــات كبيــرة أمام الأكاديميون فــي عملية وضع مناهج التصميم الجامعيــة. فلابد أن يضعوا في الاعتبــارهــؤلاءالمعوقيــن فنيــًا، وفــي الوقــت ذاتــه على المناهــج أن تقــدم للبقية العلــم والمعلومــات ليصبحوا مفكريــن مســتقلين مصمميــن مبدعيــن. أيضًا، لابد أن تســتمرعملية بناء المهارات التقنية لــكل الطلاب واضعين فــي الإعتبــار خلفياتهــم الثقافية المختلفة والمجال ســريع التطور الذي يؤهلون لــه. كان على المعلمين أن يطوروا مــن قــدرات الحلــول الإبداعيــة للطــلاب، فتــم البــدء بتزويدهــم بمعلومات عــن الموروثــات الثقافية مــن الماضي ليكونــوا قادريــن عــلى خلق الحلول للمســتقبل. ولكن للأســف، معظــم برامج التصميــم الجرافيكي فــي المنطقة العربيــة لا يوجــد بهــا محتــوى عــن تاريخ الفنــون العربية، لا عن الخطــوط ولا الطباعة ولا التصميــم ولا عن الثقافة البصرية. هناك احتياج شديد إلى معالجة جادة فيما يخص مناهج التصميم داخل جامعات العالم العربي

النظــم التعليميــة المدرســية فــي معظم البلدان العربية حالتها مؤســفة، فعــادةً يبدأ الطلاب دراســتهم الجامعية «كصحــف بيضــاء» فــي كل مــا هو متعلق بالفنون. تلك النظم المتبعة هــي إما مأخوذة كما هي عن نظم تعليمية عالميــة لا يتحمــل مصاريفهــا إلا النخبــة الغنيــة القــادرة، بالإضافة أنها تفصــل التلاميذ عن مجتمعهــم وبالتالي لا ينخرطــوا فيــه كمــا يجــب أن يكــون، وإما تســتخدم هجين من الأساليب التعليميــة المحلية الغير قادرة بالشــكل الكافٍ على تأهيل الطلاب لمواجهة التحديات المعاصرة. فبشــكل عام، مســتوى الطلاب العام غاية في التواضع، فهــم يفتقــرون إلى المهارات الأساسية لممارســة الفنون وباســتمرار لابد من دفعهم إلى التفكيــر النقدي التحليلي وإلى الابتعاد عن المباشرة. خلــق كل ذلــك تحديــات كبيــرة أمام الأكاديميون فــي عملية وضع مناهج التصميم الجامعيــة. فلابد أن يضعوا في الاعتبار هــؤلاء المعوقيــن فنيًا، وفــي الوقــت ذاتــه على المناهــج أن تقــدم للبقية العلــم والمعلومات ليصبحوا مفكريــن مســتقلين مصمميــن مبدعيــن. أيضًا، لابد أن تســتمر عملية بناء المهارات التقنية لكل الطلاب واضعين في الإعتبــار خلفياتهــم الثقافية المختلفة والمجال ســريع التطور الذي يؤهلون له. كان على المعلمين أن يطوروا مــن قــدرات الحلول الإبداعية للطـلاب، فتم البـدء بتزويدهــم بمعلومات عــن الموروثات الثقافية مــن الماضي ليكونــوا قادريــن عــلى خلق الحلول للمســتقبل. ولكن للأســف، معظــم برامج التصميــم الجرافيكي فــي المنطقة العربيــة لا يوجــد بهــا محتــوى عــن تاريخ الفنــون العربية، لا عن الخطــوط ولا الطباعة ولا التصميم ولا عن الثقافة البصرية. هناك احتياج شديد إلى معالجة جادة فيما يخص مناهج التصميم داخل جامعات العالم العربي

School educational systems in most of the Arab world are in a very unfortunate state. Students start their university education mostly like a tabula rasa when it comes to the arts. Educational school systems are either imported curricula, for the elite who can afford it, that do not integrate their students well with their society or use hybrid local modules that are not developed enough to prepare students for challenges faced in the current century. Students are very timid creatively, lack basic artistic skills and often need to be pushed to think critically and laterally. It remains a challenge to develop university curricula that can accommodate these handicaps and still provide design students with the knowledge they need to become independent thinkers and creative graphic designers.Educators have to develop courses to build on the students’ technical skills keeping in mind their different backgrounds and the fast developing field they are getting prepared for. They also have to develop students’ creative knowledge of their cultural heritage so they can build solutions for the future. Most graphic design programs in the region lack courses on the history of Arabic calligraphy and typography, graphic design and visual culture of the Arab world. There is a great need for the development of a proper academic design discourse at universities that have graphic design programs in the Arab world.

School educational systems in most of the Arab world are in a very unfortunate state. Students start their university education mostly like a tabula rasa when it comes to the arts. Educational school systems are either imported curricula, for the elite who can afford it, that do not integrate their students well with their society or use hybrid local modules that are not developed enough to prepare students for challenges faced in the current century. Students are very timid creatively, lack basic artistic skills and often need to be pushed to think critically and laterally. It remains a challenge to develop university curricula that can accommodate these handicaps and still provide design students with the knowledge they need to become independent thinkers and creative graphic designers.Educators have to develop courses to build on the students’ technical skills keeping in mind their different backgrounds and the fast developing field they are getting prepared for. They also have to develop students’ creative knowledge of their cultural heritage so they can build solutions for the future. Most graphic design programs in the region lack courses on the history of Arabic calligraphy and typography, graphic design and visual culture of the Arab world. There is a great need for the development of a proper academic design discourse at universities that have graphic design programs in the Arab world.

School educational systems in most of the Arab world are in a very unfortunate state. Students start their university education mostly like a tabula rasa when it comes to the arts. Educational school systems are either imported curricula, for the elite who can afford it, that do not integrate their students well with their society or use hybrid local modules that are not developed enough to prepare students for challenges faced in the current century. Students are very timid creatively, lack basic artistic skills and often need to be pushed to think critically and laterally. It remains a challenge to develop university curricula that can accommodate these handicaps and still provide design students with the knowledge they need to become independent thinkers and creative graphic designers. Educators have to develop courses to build on the students’ technical skills keeping in mind their different backgrounds and the fast developing field they are getting prepared for. They also have to develop students’ creative knowledge of their cultural heritage so they can build solutions for the future. Most graphic design programs in the region lack courses on the history of Arabic calligraphy and typography, graphic design and visual culture of the Arab world. There is a great need for the development of a proper academic design discourse at universities that have graphic design programs in the Arab world.

pic3-baheya

القليل من المؤسسات أو الأفراد يكونوا عـلى دراية بما هو عمــل المصمم الجرافيك

"NOT MANY INDIVIDUALS OR INSTITUTIONS UNDERSTAND WHAT GRAPHIC DESIGNERS DO"

ولكــن التحدي الأكبـر هــو المنــاخ الــذي على الطــلاب العمل مــن خلاله. تتركز المشــكلة فــي أن مجــال التصميم الجرافيكي لا يعــرف عنــه الكثيــر، فهو نســبيًا جديــد بالعالم العربي وقليلون من المؤسســات أو الأفــراد الذين هم عــلى درايــة بعمــل المصمــم الجرافيكــي. لذلك، فمعلمــوا التصميــم عليهم العمل عــلى عدة مســتويات. أولا، على مســتوى الطلبــة. ثانيــاً، عــلى مســتوى الإدارة. وفــي الأخير على مســتوى المجتمع ككل. علاوةً عــلى ذلك، لا تقتصر مهمــة المعلــم عــلى توســعة المــدارك والتنوير فقــط، ولكن أيضًا عــلى نقلاً لطلاب مــن مرحلة المراهقــة التابعة للبيــت والأهــل إلى مرحلــة التفكير الحر والمشــاركة الإيجابية داخل المجتمع. أيضًا، الأمــر الذي يمثل صعوبة كبرى لــدى معلمــي التصميــم هــو الوصــول بطلابهــم أن يدركــوا حجــم التحديــات التــي عليهــم مواجهتها بعــد التخرج، فالاختــلاف والأصالــة والإبــداع ليســت بالمهمــات الهينة. عــلاوة على أنهم عن قريــب لابد وأن يمتلكــوا مهارات أن يعلمــوا بأنفســهم وأن يقنعــوا الآخريــن عــن ماهيــة التصميم الجيد؛ ســيكون عليهم بعــد التخــرج أن يتحولوا إلى أســاتذة وليــس فقــط مصمميــن أمــام العملاء فــي الحياة التجاريــة، وحتى أمام العمــلاء ذوي الخلفيــات الثقافية العالية

ولكــن التحــدي الأكبــر هــو المنــاخ الــذي على الطــلاب العمل مــن خلاله. تتركز المشــكلة فــي أن مجــال التصميم الجرافيكــي لا يعــرف عنــه الكثيــر، فهو نســبيًا جديــد بالعالم العربي وقليلون من المؤسســات أو الأفــراد الذين هم عــلى درايــة بعمــل المصمــم الجرافيكــي. لذلك، فمعلمــوا التصميــم عليهم العمل عــلى عدة مســتويات. أولا، على مســتوى الطلبــة. ثانيــاً، عــلى مســتوى الإدارة. وفــي الأخير على مســتوى المجتمع ككل. علاوةً عــلى ذلك، لا تقتصر مهمــة المعلــم عــلى توســعة المــدارك والتنوير فقــط، ولكن أيضًا عــلى نقلاً لطلاب مــن مرحلة المراهقــة التابعة للبيــت والأهــل إلى مرحلــة التفكير الحر والمشــاركة الإيجابية داخل المجتمع. أيضًا، الأمــر الذي يمثل صعوبة كبرى لــدى معلمــي التصميــم هــو الوصــول بطلابهــم أن يدركــوا حجــم التحديــات التــي عليهــم مواجهتها بعــد التخرج، فالاختــلاف والأصالــة والإبــداع ليســت بالمهمــات الهينة. عــلاوة على أنهم عن قريــب لابد وأن يمتلكــوا مهارات أن يعلمــوا بأنفســهم وأن يقنعــوا الآخريــن عــن ماهيــة التصميم الجيد؛ ســيكون عليهم بعــد التخــرج أن يتحولوا إلى أســاتذة وليــس فقــط مصمميــن أمــام العملاء فــي الحياة التجاريــة، وحتى أمام العمــلاء ذوي الخلفيــات الثقافية العالية

ولكــن التحدي الأكبـر هــو المنــاخ الــذي على الطــلاب العمل مــن خلاله. تتركز المشــكلة فــي أن مجــال التصميم الجرافيكي لا يعــرف عنــه الكثيــر، فهو نســبيًا جديــد بالعالم العربي وقليلون من المؤسســات أو الأفــراد الذين هم عــلى درايــة بعمــل المصمــم الجرافيكــي. لذلك، فمعلمــوا التصميــم عليهم العمل عــلى عدة مســتويات. أولا، على مســتوى الطلبــة. ثانيــاً، عــلى مســتوى الإدارة. وفــي الأخير على مســتوى المجتمع ككل. علاوةً عــلى ذلك، لا تقتصر مهمــة المعلــم عــلى توســعة المــدارك والتنوير فقــط، ولكن أيضًا عــلى نقلاً لطلاب مــن مرحلة المراهقــة التابعة للبيــت والأهــل إلى مرحلــة التفكير الحر والمشــاركة الإيجابية داخل المجتمع. أيضًا، الأمــر الذي يمثل صعوبة كبرى لــدى معلمــي التصميــم هــو الوصــول بطلابهــم أن يدركــوا حجــم التحديــات التــي عليهــم مواجهتها بعــد التخرج، فالاختــلاف والأصالــة والإبــداع ليســت بالمهمــات الهينة. عــلاوة على أنهم عن قريــب لابد وأن يمتلكــوا مهارات أن يعلمــوا بأنفســهم وأن يقنعــوا الآخريــن عــن ماهيــة التصميم الجيد؛ ســيكون عليهم بعــد التخــرج أن يتحولوا إلى أســاتذة وليــس فقــط مصمميــن أمــام العملاء فــي الحياة التجاريــة، وحتى أمام العمــلاء ذوي الخلفيــات الثقافية العالية

A bigger challenge is the work environment that design students have to go back into. The main problem is that little is known about the relatively new field of graphic design in the Arab world, not many individuals or institutions understand what graphic designers do. So design educators have to work on many levels, first with their students, second with their own administration and lastly their larger community. The role of an educational institution is not only that of enlightening minds but also of transitioning students from being dependent teenagers to becoming independent free thinkers who can positively contribute to their society. The most difficult part for design educators is making their students understand the challenges that they will face when they graduate. Making them understand that creating something different, original and creative is not an easy task, as the most difficult part for them is being able to “educate” and convince others of their view of what good design is. Students come to realize when they graduate that they are not only designers but also teachers themselves to every client they work with no matter how advanced their background is.

A bigger challenge is the work environment that design students have to go back into. The main problem is that little is known about the relatively new field of graphic design in the Arab world, not many individuals or institutions understand what graphic designers do. So design educators have to work on many levels, first with their students, second with their own administration and lastly their larger community. The role of an educational institution is not only that of enlightening minds but also of transitioning students from being dependent teenagers to becoming independent free thinkers who can positively contribute to their society. The most difficult part for design educators is making their students understand the challenges that they will face when they graduate. Making them understand that creating something different, original and creative is not an easy task, as the most difficult part for them is being able to “educate” and convince others of their view of what good design is. Students come to realize when they graduate that they are not only designers but also teachers themselves to every client they work with no matter how advanced their background is.

A bigger challenge is the work environment that design students have to go back into. The main problem is that little is known about the relatively new field of graphic design in the Arab world, not many individuals or institutions understand what graphic designers do. So design educators have to work on many levels, first with their students, second with their own administration and lastly their larger community. The role of an educational institution is not only that of enlightening minds but also of transitioning students from being dependent teenagers to becoming independent free thinkers who can positively contribute to their society. The most difficult part for design educators is making their students understand the challenges that they will face when they graduate. Making them understand that creating something different, original and creative is not an easy task, as the most difficult part for them is being able to “educate” and convince others of their view of what good design is. Students come to realize when they graduate that they are not only designers but also teachers themselves to every client they work with no matter how advanced their background is.

"وفي منطقتـنا نحن في حاجة لعقــول "مبدعة لحل كل المشـكلات

وفي منطقتـنا نحن في حاجة لعقــول مبدعة لحل كل المشـكلات

وفي منطقتـنا نحن في حاجة لعقــول مبدعة لحل كل المشـكلات

وفي منطقتـنا نحن في حاجة لعقــول مبدعة لحل كل المشـكلات

pic4-baheya

"AND IN OUR REGION, WE ARE IN NEED
OF CREATIVE MINDS TO SOLVE ALL PROBLEMS"

يتحــول التصميــم فــي بعــض الأحيــان إلى عمليــة إيجاد حلــول للمشــاكل. وفي منطقتنــا، نحن في احتيــاج لعقول مبدعــة لحــل كل تلــك المشــكلات. جــرت العــادة أن المصمميــن بالمنطقــة العربية لابــد وأن يكونــوا منعزلين كلٌ وحيــدًا فــي جزيرتــه. ولكن المطلوب الآن هو الخروج من المؤسســات التعليميــة والإلتزامات المهنية إلى المنصات المختلفــة ومســاحات العمــل. فهــم بحاجة إلى التعاون والإبداع المشــترك، والأهم من كل ذلك، هــم بحاجة أن يكونوا على دراية بأعمال زملائهم من نفس المهنة. لذلك، يعتبــر مشــروع «ملصقــات١٠٠/١٠٠» علامــة فارقة، فإنه الأول مــن نوعه في تاريخ التصميم العربي المعاصر الذي يــؤرخ أعمال مائة مصمم عربي مــن إثنيــن وعشرين دولة عربيــة مختلفة. تراوحت المشاركات ما بين تصميمات للتنويه عن أحداث ثقافية وبين ملصقات دعائية أو مجرد إنطباعات شــخصية، ولكن الشيء المشــترك هــو أن الجميع كان لديه أشــياء ليضيفها لهذا الحوار العربي القومي، إنــه لأمر ممتع بالنســبة لمصممي المغرب أن يــروا أعمــال نظرائهــم بالمشــرق. المشــروع هو خطــوة لتقديــم العقول المنشــغلة بحل المشكلات البصرية العربية الى بعضهم البعض. يعاني العالــم العربــي مــن العديد من القصور، ولكن أكثرها حزنًا هو التلقي المُعلب للتاريخ وللموروثات الثقافية، بجانب الذاكرة الجمعيــة للشــعوب. فتحولت كل بلد الى مجرد قطعة مــن الأرض المنعزلة عــن الأخريات ولا تهتم إلا بنفســها وبمشــاكلها قصيــرة المدى. بــدون متاحف جادة ومراكز متخصصة للحفاظ عــلى التاريخ وتأريخه، كيف يمكن لجيل من طلاب التصميم أن يعلموا عن ماضيهم ويخططوا لمستقبلهم؟

يتحــول التصميــم فــي بعــض الأحيــان إلى عمليــة إيجاد حلــول للمشــاكل. وفي منطقتنــا، نحن في احتيــاج لعقول مبدعــة لحــل كل تلــك المشــكلات. جــرت العــادة أن المصمميــن بالمنطقــة العربية لابــد وأن يكونــوا منعزلين كلٌ وحيــدًا فــي جزيرتــه. ولكن المطلوب الآن هو الخروج من المؤسســات التعليميــة والإلتزامات المهنية إلى المنصات المختلفــة ومســاحات العمــل. فهــم بحاجة إلى التعاون والإبداع المشــترك، والأهم من كل ذلك، هــم بحاجة أن يكونوا على دراية بأعمال زملائهم من نفس المهنة. لذلك، يعتبــر مشــروع «ملصقــات١٠٠/١٠٠» علامــة فارقة، فإنه الأول مــن نوعه في تاريخ التصميم العربي المعاصر الذي يــؤرخ أعمال مائة مصمم عربي مــن إثنيــن وعشرين دولة عربيــة مختلفة. تراوحت المشاركات ما بين تصميمات للتنويه عن أحداث ثقافية وبين ملصقات دعائية أو مجرد إنطباعات شــخصية، ولكن الشيء المشــترك هــو أن الجميع كان لديه أشــياء ليضيفها لهذا الحوار العربي القومي، إنــه لأمر ممتع بالنســبة لمصممي المغرب أن يــروا أعمــال نظرائهــم بالمشــرق. المشــروع هو خطــوة لتقديــم العقول المنشــغلة بحل المشكلات البصرية العربية الى بعضهم البعض. يعاني العالــم العربــي مــن العديد من القصور، ولكن أكثرها حزنًا هو التلقي المُعلب للتاريخ وللموروثات الثقافية، بجانب الذاكرة الجمعيــة للشــعوب. فتحولت كل بلد الى مجرد قطعة مــن الأرض المنعزلة عــن الأخريات ولا تهتم إلا بنفســها وبمشــاكلها قصيــرة المدى. بــدون متاحف جادة ومراكز متخصصة للحفاظ عــلى التاريخ وتأريخه، كيف يمكن لجيل من طلاب التصميم أن يعلموا عن ماضيهم ويخططوا لمستقبلهم؟

يتحــول التصميــم فــي بعــض الأحيــان إلى عمليــة إيجاد حلــول للمشــاكل. وفي منطقتنــا، نحن في احتيــاج لعقول مبدعــة لحــل كل تلــك المشــكلات. جــرت العــادة أن المصمميــن بالمنطقــة العربية لابــد وأن يكونــوا منعزلين كلٌ وحيــدًا فــي جزيرتــه. ولكن المطلوب الآن هو الخروج من المؤسســات التعليميــة والإلتزامات المهنية إلى المنصات المختلفــة ومســاحات العمــل. فهــم بحاجة إلى التعاون والإبداع المشــترك، والأهم من كل ذلك، هــم بحاجة أن يكونوا على دراية بأعمال زملائهم من نفس المهنة. لذلك، يعتبــر مشــروع «ملصقــات١٠٠/١٠٠» علامــة فارقة، فإنه الأول مــن نوعه في تاريخ التصميم العربي المعاصر الذي يــؤرخ أعمال مائة مصمم عربي مــن إثنيــن وعشرين دولة عربيــة مختلفة. تراوحت المشاركات ما بين تصميمات للتنويه عن أحداث ثقافية وبين ملصقات دعائية أو مجرد إنطباعات شــخصية، ولكن الشيء المشــترك هــو أن الجميع كان لديه أشــياء ليضيفها لهذا الحوار العربي القومي، إنــه لأمر ممتع بالنســبة لمصممي المغرب أن يــروا أعمــال نظرائهــم بالمشــرق. المشــروع هو خطــوة لتقديــم العقول المنشــغلة بحل المشكلات البصرية العربية الى بعضهم البعض. يعاني العالــم العربــي مــن العديد من القصور، ولكن أكثرها حزنًا هو التلقي المُعلب للتاريخ وللموروثات الثقافية، بجانب الذاكرة الجمعيــة للشــعوب. فتحولت كل بلد الى مجرد قطعة مــن الأرض المنعزلة عــن الأخريات ولا تهتم إلا بنفســها وبمشــاكلها قصيــرة المدى. بــدون متاحف جادة ومراكز متخصصة للحفاظ عــلى التاريخ وتأريخه، كيف يمكن لجيل من طلاب التصميم أن يعلموا عن ماضيهم ويخططوا لمستقبلهم؟

يتحــول التصميــم فــي بعــض الأحيــان إلى عمليــة إيجاد حلــول للمشــاكل. وفي منطقتنــا، نحن في احتيــاج لعقول مبدعــة لحــل كل تلــك المشــكلات. جــرت العــادة أن المصمميــن بالمنطقــة العربية لابــد وأن يكونــوا منعزلين كلٌ وحيــدًا فــي جزيرتــه. ولكن المطلوب الآن هو الخروج من المؤسســات التعليميــة والإلتزامات المهنية إلى المنصات المختلفــة ومســاحات العمــل. فهــم بحاجة إلى التعاون والإبداع المشــترك، والأهم من كل ذلك، هــم بحاجة أن يكونوا على دراية بأعمال زملائهم من نفس المهنة. لذلك، يعتبــر مشــروع «ملصقــات١٠٠/١٠٠» علامــة فارقة، فإنه الأول مــن نوعه في تاريخ التصميم العربي المعاصر الذي يــؤرخ أعمال مائة مصمم عربي مــن إثنيــن وعشرين دولة عربيــة مختلفة. تراوحت المشاركات ما بين تصميمات للتنويه عن أحداث ثقافية وبين ملصقات دعائية أو مجرد إنطباعات شــخصية، ولكن الشيء المشــترك هــو أن الجميع كان لديه أشــياء ليضيفها لهذا الحوار العربي القومي، إنــه لأمر ممتع بالنســبة لمصممي المغرب أن يــروا أعمــال نظرائهــم بالمشــرق. المشــروع هو خطــوة لتقديــم العقول المنشــغلة بحل المشكلات البصرية العربية الى بعضهم البعض. يعاني العالــم العربــي مــن العديد من القصور، ولكن أكثرها حزنًا هو التلقي المُعلب للتاريخ وللموروثات الثقافية، بجانب الذاكرة الجمعيــة للشــعوب. فتحولت كل بلد الى مجرد قطعة مــن الأرض المنعزلة عــن الأخريات ولا تهتم إلا بنفســها وبمشــاكلها قصيــرة المدى. بــدون متاحف جادة ومراكز متخصصة للحفاظ عــلى التاريخ وتأريخه، كيف يمكن لجيل من طلاب التصميم أن يعلموا عن ماضيهم ويخططوا لمستقبلهم؟

Design is sometimes a process of problem solving and we live in a region that needs new minds that are creative enough to solve these problems. Designers in and from the Arab world tend to live in their own islands and need to have platforms where they can meet outside of an educational institution or work obligations. They need to have a space to collaborate and create, and most importantly they need to know what the others in their professions are doing. 100/100 posters is a milestone project because it is the first in modern Arab design history to document the work of 100 Arab designers from 22 different Arab countries. The applications ranged from announcements of cultural events to advertising to personal reflections. They all had something to add to this pan-Arab conversation. It is refreshing for designers in the Maghreb to see work done by their counterparts in the Mashreq. It is one step towards introducing the minds that are concerned with Arab visual problem solving to each other. The Arab world suffers from many plagues but one of the most dramatic is the systematic annihilation of its history, cultural heritage and collective memory. Each country became a plot of land isolated from the others and concerned with its own and immediate problems. Without proper museums and archives that document and preserve history how can a generation of Arab design students learn about their own past and plan for their future?

The design is sometimes a process of problem-solving and we live in a region that needs new minds that are creative enough to solve these problems. Designers in and from the Arab world often live and work in their own space without strong connections to other creative professionals. There is value for designers in collaborating with others and being exposed to the work of their peers. 100/100 posters is a milestone project because it is the first in modern Arab design history to document the work of  100 Arab designers from 22 different Arab countries. The applications ranged from announcements of cultural events to advertising to personal reflections. They all had something to add to this pan-Arab conversation. It is refreshing for designers in the Maghreb to see work done by their counterparts in the Mashreq. It is one step towards introducing the minds that are concerned with Arab visual problem solving to each other. The Arab world suffers from many challenges but one of the most dramatic is the potential loss of its history, cultural heritage and collective memory. Some countries have become isolated and focused on addressing their own immediate challenges. Without broad access to museums and archives that document and preserve Arab history how can a generation of Arab design students learn about their own past and help plan for the future?

Design is sometimes a process of problem solving and we live in a region that needs new minds that are creative enough to solve these problems. Designers in and from the Arab world tend to live in their own islands and need to have platforms where they can meet outside of an educational institution or work obligations. They need to have a space to collaborate and create, and most importantly they need to know what the others in their professions are doing. 100/100 posters is a milestone project because it is the first in modern Arab design history to document the work of 100 Arab designers from 22 different Arab countries. The applications ranged from announcements of cultural events to advertising to personal reflections. They all had something to add to this pan-Arab conversation. It is refreshing for designers in the Maghreb to see work done by their counterparts in the Mashreq. It is one step towards introducing the minds that are concerned with Arab visual problem solving to each other. The Arab world suffers from many plagues but one of the most dramatic is the systematic annihilation of its history, cultural heritage and collective memory. Each country became a plot of land isolated from the others and concerned with its own and immediate problems. Without proper museums and archives that document and preserve history how can a generation of Arab design students learn about their own past and plan for their future?

pic2-baheya

الأرشـــــفة وحــوارات
حـــــول الهويـــة

الأرشـــــفة وحــــــوارات حـــــــــول الهويـــة

الأرشـــــفة وحــــــوارات حـــــــــول الهويـــة

ARCHIVING AND IDENTITY TALKS

ARCHIVING AND IDENTITY TALKS

ARCHIVING AND IDENTITY TALKS

هــذا المجهــود المبــذول مــن أجل تأريخ وأرشــفة مائــة ملصق عربي هو بمثابة كبســولة حافظة للزمــن، مثله مثل كتــاب قيّــم، يجمــع المعرفــة ويتيحهــا أمام الأجيــال القادمة لتتعلم. مــن الممكن أن يحدث ذلك في نفس الســنة ومن الممكن حدوثــه بعــد أكثــر من خمسين عام، ولكن الأهم أن المعرفة ســتظل متاحة حتى يحتاجها عقل مســتنير يومــاً مــا فيدركهــا. ومن ناحيــة أخرى، إنها خطــوة نحو إتاحة المزيد مــن المحتوى الفنــي لنتناوله بعد ذلك تحليليًا وتنظيريًا. مســؤوليتنا الآن أن نعمــل عــلى حفــظ معرفتنــا البصرية للأجيال القادمــة من المصممين؛ حتــى نمكنهم من إدراك كيفيــةســريان الأمــور في عهدنا ليســتطيعوا العمل على مســتقبل أفضل بصريًا. فالمشــكلات فــي بعض الأحيان تحتــاج الى حلــول عاجلــة، وهنــاك العديــد مــن الأدوات التــي تحمــل مثل تلــك الحلــول: كالكتب وقواعــد البيانات والمنصات الإلكترونية على الإنترنت. وبواســطة تنظيمنا لمؤتمرات ومعارض وندوات ومســابقات على ًالمســتوى المحلــي والإقليمــي والدولي، نأمــل بتضييق تلك الفجوة بين المصممين ومجتمعاتهم. أتمنى شــخصيا أن الأفكار التــي نزرعهــا فــي طلابنا من خلال الكتب والمشــروعات، والتي ســنتركها إليهم، أن تمكنهــم من أن يطوروا مجالهم وبالتالي مجتمعهم. هنــاك احتيــاج شــديد إلى حوار حول تشــكيل هويــة عربية جديدة معاصــرة

هــذا المجهــود المبــذول مــن أجل تأريخ وأرشــفة مائــة ملصق عربي هو بمثابة كبســولة حافظة للزمــن، مثله مثل كتــاب قيّــم، يجمــع المعرفــة ويتيحهــا أمام الأجيــال القادمة لتتعلم. مــن الممكن أن يحدث ذلك في نفس الســنة ومن الممكن حدوثــه بعــد أكثــر من خمسين عام، ولكن الأهم أن المعرفة ســتظل متاحة حتى يحتاجها عقل مســتنير يومــاً مــا فيدركهــا. ومن ناحيــة أخرى، إنها خطــوة نحو إتاحة المزيد مــن المحتوى الفنــي لنتناوله بعد ذلك تحليليًا وتنظيريًا. مســؤوليتنا الآن أن نعمــل عــلى حفــظ معرفتنــا البصرية للأجيال القادمــة من المصممين؛ حتــى نمكنهم من إدراك كيفيــةســريان الأمــور في عهدنا ليســتطيعوا العمل على مســتقبل أفضل بصريًا. فالمشــكلات فــي بعض الأحيان تحتــاج الى حلــول عاجلــة، وهنــاك العديــد مــن الأدوات التــي تحمــل مثل تلــك الحلــول: كالكتب وقواعــد البيانات والمنصات الإلكترونية على الإنترنت. وبواســطة تنظيمنا لمؤتمرات ومعارض وندوات ومســابقات على ًالمســتوى المحلــي والإقليمــي والدولي، نأمــل بتضييق تلك الفجوة بين المصممين ومجتمعاتهم. أتمنى شــخصيا أن الأفكار التــي نزرعهــا فــي طلابنا من خلال الكتب والمشــروعات، والتي ســنتركها إليهم، أن تمكنهــم من أن يطوروا مجالهم وبالتالي مجتمعهم. هنــاك احتيــاج شــديد إلى حوار حول تشــكيل هويــة عربية جديدة معاصــرة

هــذا المجهــود المبــذول مــن أجل تأريخ وأرشــفة مائــة ملصق عربي هو بمثابة كبســولة حافظة للزمــن، مثله مثل كتــاب قيّــم، يجمــع المعرفــة ويتيحهــا أمام الأجيــال القادمة لتتعلم. مــن الممكن أن يحدث ذلك في نفس الســنة ومن الممكن حدوثــه بعــد أكثــر من خمسين عام، ولكن الأهم أن المعرفة ســتظل متاحة حتى يحتاجها عقل مســتنير يومــاً مــا فيدركهــا. ومن ناحيــة أخرى، إنها خطــوة نحو إتاحة المزيد مــن المحتوى الفنــي لنتناوله بعد ذلك تحليليًا وتنظيريًا. مســؤوليتنا الآن أن نعمــل عــلى حفــظ معرفتنــا البصرية للأجيال القادمــة من المصممين؛ حتــى نمكنهم من إدراك كيفيــةســريان الأمــور في عهدنا ليســتطيعوا العمل على مســتقبل أفضل بصريًا. فالمشــكلات فــي بعض الأحيان تحتــاج الى حلــول عاجلــة، وهنــاك العديــد مــن الأدوات التــي تحمــل مثل تلــك الحلــول: كالكتب وقواعــد البيانات والمنصات الإلكترونية على الإنترنت. وبواســطة تنظيمنا لمؤتمرات ومعارض وندوات ومســابقات على ًالمســتوى المحلــي والإقليمــي والدولي، نأمــل بتضييق تلك الفجوة بين المصممين ومجتمعاتهم. أتمنى شــخصيا أن الأفكار التــي نزرعهــا فــي طلابنا من خلال الكتب والمشــروعات، والتي ســنتركها إليهم، أن تمكنهــم من أن يطوروا مجالهم وبالتالي مجتمعهم. هنــاك احتيــاج شــديد إلى حوار حول تشــكيل هويــة عربية جديدة معاصــرة

This effort to document 100 posters is an important time capsule. Like any valuable book, knowledge is collected and left on a shelf for future generations to learn from. It might be in the same year and it might be 50 years later, but the knowledge is there and if an enlightened mind is seeking they will find it. It is also a step towards building more material for analytical discourse to take place. It is our responsibility now to make sure that at least our visual knowledge is preserved for future generations of designers so they realize what has been happening around them and so they can work towards better visual solutions. Problem-solving sometimes needs shortcuts. Books, databases and online platforms are serving as problem-solving tools. By hosting national, regional and international conferences, exhibitions, talks and competitions hopefully the gap between designers and their community will narrow. I hope that these ideas that we plant in their minds with the books and projects that we leave for them will help them improve their field and ultimately society. There is an urgent need for a conversation on the shaping of a new modern Arab identity.

This effort to document 100 posters is an important time capsule. Like any valuable book, knowledge is collected and left on a shelf for future generations to learn from. It might be in the same year and it might be 50 years later, but the knowledge is there and if an enlightened mind is seeking they will find it. It is also a step towards building more material for analytical discourse to take place. It is our responsibility now to make sure that at least our visual knowledge is preserved for future generations of designers so they realize what has been happening around them and so they can work towards better visual solutions. Problem-solving sometimes needs shortcuts. Books, databases and online platforms are serving as problem-solving tools. By hosting national, regional and international conferences, exhibitions, talks and competitions hopefully the gap between designers and their community will narrow. I hope that these efforts, the books and projects that we leave for them will help them improve their field and ultimately society. There is an urgent need for a conversation on the shaping of a new modern Arab identity.

This effort to document 100 posters is an important time capsule. Like any valuable book, knowledge is collected and left on a shelf for future generations to learn from. It might be in the same year and it might be 50 years later, but the knowledge is there and if an enlightened mind is seeking they will find it. It is also a step towards building more material for analytical discourse to take place. It is our responsibility now to make sure that at least our visual knowledge is preserved for future generations of designers so they realize what has been happening around them and so they can work towards better visual solutions. Problem-solving sometimes needs shortcuts. Books, databases and online platforms are serving as problem-solving tools. By hosting national, regional and international conferences, exhibitions, talks and competitions hopefully the gap between designers and their community will narrow. I hope that these ideas that we plant in their minds with the books and projects that we leave for them will help them improve their field and ultimately society. There is an urgent need for a conversation on the shaping of a new modern Arab identity.

“على العالـم العربي أجمع البدء في طرح إشكالية الهويـــة”

“على العالـم العربي أجمع البدء في طرح إشكالية الهويـــة”

"COLLECTIVELY THE ARAB WORLD NEEDS TO START THINKING OF WHO THEY ARE"

وُيقصد هنا بالهويــة حقيقة من نكون والقيــم التــي نؤمــن بهــا ومعتقداتنــا ومــا إلى ذلك، تلك الأشــياء التي تجعلنا مــن نكون وتفردنا عــن الآخرين. على العالم العربي أجمع البدء في طرح إشكالية الهوية، فإذا علينا مناقشــة الوضع الحالي فيما يخص الهوية العربية فبالتأكيد، وعلى حسب وســائل الإعلام العالمية، لابد وأن نذكر الحروب وعدم الاستقرار والخراب والإرهاب والتأخر وعــدم الإنتاج والعديد من تلك العبارات السلبية، وما نأمله هو أن نســتطيع اســتبدالها بعبــارات الثقافة والذكاء والإبداع والطموح والإبتكار. ما يؤكده هــذا المجلد أن شــعوب العالم العربي ليس لديها ندرة في تلك المميزات، ما ينقصنا فقط هو القنوات القــادرة عــلى إبــراز هــذه الأفــكار وجمــع أصحــاب العقول. نحن نشــهد العديد من التقلبات السياسية السريعة، فــازدادت الحاجــة الى حوار جامع في مختلف المجالات بمـا فيها التصميم وقدرة المصممين على الحلم بمســتقبل أفضل. رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، وبالتأكيد هذه خطوة نحو الاتجاه الصحيح

وُيقصد هنا بالهويــة حقيقة من نكون والقيــم التــي نؤمــن بهــا ومعتقداتنــا ومــا إلى ذلك، تلك الأشــياء التي تجعلنا مــن نكون وتفردنا عــن الآخرين. على العالم العربي أجمع البدء في طرح إشكالية الهوية، فإذا علينا مناقشــة الوضع الحالي فيما يخص الهوية العربية فبالتأكيد، وعلى حسب وســائل الإعلام العالمية، لابد وأن نذكر الحروب وعدم الاستقرار والخراب والإرهاب والتأخر وعــدم الإنتاج والعديد من تلك العبارات السلبية، وما نأمله هو أن نســتطيع اســتبدالها بعبــارات الثقافة والذكاء والإبداع والطموح والإبتكار. ما يؤكده هــذا المجلد أن شــعوب العالم العربي ليس لديها ندرة في تلك المميزات، ما ينقصنا فقط هو القنوات القــادرة عــلى إبــراز هــذه الأفــكار وجمــع أصحــاب العقول. نحن نشــهد العديد من التقلبات السياسية السريعة، فــازدادت الحاجــة الى حوار جامع في مختلف المجالات بمـا فيها التصميم وقدرة المصممين على الحلم بمســتقبل أفضل. رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، وبالتأكيد هذه خطوة نحو الاتجاه الصحيح

وُيقصد هنا بالهويــة حقيقة من نكون والقيــم التــي نؤمــن بهــا ومعتقداتنــا ومــا إلى ذلك، تلك الأشــياء التي تجعلنا مــن نكون وتفردنا عــن الآخرين. على العالم العربي أجمع البدء في طرح إشكالية الهوية، فإذا علينا مناقشــة الوضع الحالي فيما يخص الهوية العربية فبالتأكيد، وعلى حسب وســائل الإعلام العالمية، لابد وأن نذكر الحروب وعدم الاستقرار والخراب والإرهاب والتأخر وعــدم الإنتاج والعديد من تلك العبارات السلبية، وما نأمله هو أن نســتطيع اســتبدالها بعبــارات الثقافة والذكاء والإبداع والطموح والإبتكار. ما يؤكده هــذا المجلد أن شــعوب العالم العربي ليس لديها ندرة في تلك المميزات، ما ينقصنا فقط هو القنوات القــادرة عــلى إبــراز هــذه الأفــكار وجمــع أصحــاب العقول. نحن نشــهد العديد من التقلبات السياسية السريعة، فــازدادت الحاجــة الى حوار جامع في مختلف المجالات بمـا فيها التصميم وقدرة المصممين على الحلم بمســتقبل أفضل. رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، وبالتأكيد هذه خطوة نحو الاتجاه الصحيح

Identity is translated as “the fact of being who a person is” or “the qualities, beliefs, etc., that make a particular person or group different from others”. Collectively the Arab world needs to start thinking of who they are. If we are to describe the identity of the Arab world now and according to international media, the character descriptions would be: wars, instability, destruction, terrorism, undeveloped, amongst many other negative labels. The new attributes we would like the Arab world to have is: cultured, intelligent, creative, aspiring and innovative. What this volume proves is that there is no lack of these attributes in the Arab world. What is lacking is the channels that would highlight these ideas and help bring like-minded people together. With the rapid political changes that the region is witnessing, there needs to be a collective conversation in all fields including design and the ability for designers to dream of a better future. The journey of a thousand miles starts with one step and this is definitely a step in the right direction.

Identity is translated as "the fact of being who a person is'' or ''the qualities, beliefs", etc.. that make a particular person or group different from others. Collectively the Arab world needs to start thinking of who they are. If we are to describe the identity of the Arab world now and according to internationals would be: wars, instability, destruction, terrorism, undeveloped, labels. The new attributes we would like the Arab world to have is: cultured, intelligent, creative, aspiring and innovative. What this volume proves is that there is no Arab world. What is lacking is the channels that would highlight these people together. With the rapid political changes that the region is a collective conversation in all fields including design and the ability for designers to dream of a better future. The journey of a thousand miles starts with one step and this is definitely a step in the right direction.

Identity is translated as “the fact of being who a person is” or “the qualities, beliefs, etc., that make a particular person or group different from others”. Collectively the Arab world needs to start thinking of who they are. If we are to describe the identity of the Arab world now and according to international media, the character descriptions would be: wars, instability, destruction, terrorism, undeveloped, amongst many other negative labels. The new attributes we would like the Arab world to have is: cultured, intelligent, creative, aspiring and innovative. What this volume proves is that there is no lack of these attributes in the Arab world. What is lacking is the channels that would highlight these ideas and help bring like-minded people together. With the rapid political changes that the region is witnessing, there needs to be a collective conversation in all fields including design and the ability for designers to dream of a better future. The journey of a thousand miles starts with one step and this is definitely a step in the right direction.

pic1-baheya

مشــروع مائــة ملصــق عربــي يثبــت أن المصممون العرب قد بدأوا بالفعل في المشــاركة نحو التغييــر، فلقد طرحوا بأعمالهــم مشــاكل مجتمعيــة ضخمة، كحقوق الإنســان وحقوق المــرأة والعدل والموروثــات الثقافية المحافظة. هــم يجّربــون الآن، بالاســتعانة بالتكنولوجيــا والإنترنت، لخلق حلول جديدة. المصممــون العرب الآن على دراية تامة إنهم يصنعون التغيير الذي يريدون رؤيته في العالم

مشــروع مائــة ملصــق عربــي يثبــت أن المصممون العرب قد بدأوا بالفعل في المشــاركة نحو التغييــر، فلقد طرحوا بأعمالهــم مشــاكل مجتمعيــة ضخمة، كحقوق الإنســان وحقوق المــرأة والعدل والموروثــات الثقافية المحافظة. هــم يجّربــون الآن، بالاســتعانة بالتكنولوجيــا والإنترنت، لخلق حلول جديدة. المصممــون العرب الآن على دراية تامة إنهم يصنعون التغيير الذي يريدون رؤيته في العالم

مشــروع مائــة ملصــق عربــي يثبــت أن المصممون العرب قد بدأوا بالفعل في المشــاركة نحو التغييــر، فلقد طرحوا بأعمالهــم مشــاكل مجتمعيــة ضخمة، كحقوق الإنســان وحقوق المــرأة والعدل والموروثــات الثقافية المحافظة. هــم يجّربــون الآن، بالاســتعانة بالتكنولوجيــا والإنترنت، لخلق حلول جديدة. المصممــون العرب الآن على دراية تامة إنهم يصنعون التغيير الذي يريدون رؤيته في العالم

What 100 Posters proves is that Arab designers have already started contributing to the change. Their final posters are a reflection of that. They are already tackling major social issues, like human and women’s rights, equality, and preserving cultural heritage amongst others. They are experimenting with online technologies and creating new solutions. They already know that they will create the change they want to see in the world.

What 100 Posters proves that Arab designers have already started contributing to the change. Their final posters are a reflection of that. They are already tackling major social issues, like human and women’s rights, equality, and preserving cultural heritage amongst others. They are experimenting with online technologies and creating new solutions. They already know that they will create the change they want to see in the world.

BAHEYA PORTRAIT

مصممة مصرية - لبنانية، مؤرخة فنية، مصممة جرافيك وأحد الحكام في ١٠٠/١٠٠ الدورة الأولى

An Egyptian-Lebanese designer, art historian, designer and a former judge for 100 BAP round 01

مصممة مصرية - لبنانية، مؤرخة فنية، مصممة جرافيك وأحد الحكام في ١٠٠/١٠٠ الدورة الأولى

An Egyptian-Lebanese designer, art historian, designer and a former judge for 100 BAP round 01

مصممة مصرية - لبنانية ، مؤرخة فنية ، مصممة جرافيك وأحد الحكام في ١٠٠/١٠٠ الدورة ال١
 
 An Egyptian-Lebanese artist, art historian, designer and a former judge for 100 BAP round 01

مصممة مصرية - لبنانية ، مؤرخة فنية ، مصممة جرافيك وأحد حكام  ١٠٠/١٠٠ لدورته ال١
 
 An Egyptian-Lebanese artist, art historian, designer and a former judge for 100 BAP round 1

مصممة مصرية - لبنانية ، مؤرخة فنية ، مصممة جرافيك وأحد الحكام في ١٠٠/١٠٠ الدورة ال١
 An Egyptian-Lebanese artist, art historian, designer and a former judge for 100 BAP round 01

 المرجـــــــــع   CITATION 

Shehab, (2016, 21 April). Towards a New Arabic Identity. Retrieved from: www.100bap.com

 المرجـــــــــع   CITATION 

Shehab, (2016, 21 April). Towards a New Arabic Identity. Retrieved from: www.100bap.com

German University in Cairo - GUC
Faculty of Applied Sciences and Arts 

German University in Cairo, GUC  Faculty of Applied Sciences and Arts 

German University in Cairo, GUC
Applied Sciences and Arts Faculty

Competition Posters + Press Kit

Competition Posters + Press Kit

longshadowlogo_trial001

الجامعة الألمانية بالقاهرة
كلية العلوم والفنون التطبيقية

الجامعة الألمانية بالقاهرة
كلية العلوم و الفنون التطبيقية

ملصقات المسابقة والملف الصحفي

ملصقات المسابقة
الملف الصحفي+ 

linkedin-socialmedia icons-02
face-socialmedia icons-04
mail-socialmedia icons-06
insta-socialmedia icons-03
vimeo-socialmedia icons-05

 جميــــــــــع الحقــــــــــوق محفـــــــــوظة © لأفضــــــل مــــــــائة ملــــــصق عـــــــربي ٢٠١٨

جميــــــــــع الحقــــــــــوق محفـــــــــوظة لأفضــــــل مــــــــائة ملــــــصق عـــربي

COPYRIGHTS © 2018 100/100 | ALL RIGHTS RESERVED | WWW.100BAP.COM